تدريب للجيش اللبناني حول حقوق الإنسان

قام فريق الأمن والسلام الإقليميين في مؤسسة فريدريش إيبرت بعقد تدريب للقوات المسلحة اللبنانية حول حقوق الإنسان في أماكن الاحتجاز

قام مشروع السلام والأمن الإقليميين في مؤسسة فريدريش إيبرت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بتسهيل التدريبات على حقوق الإنسان في أماكن الاحتجاز للقوات المسلحة اللبنانية.

وبالتعاون مع معهد حقوق الإنسان التابع لنقابة المحامين في بيروت، وهو شريك منذ فترة مؤسسة فريدريش إيبرت في لبنان، تلقت مجموعتان من حوالي ثلاثين من ضباط الجيش من الرتب المتوسطة التدريب في شهري أكتوبر ونوفمبر. ونظرًا لأنه يتعين على الجيش تنفيذ مهام مهمة حول الأمن العام خلال هذه الفترة التي تشهد تحديات تمر بها البلاد، فإن هذا التدريب على حقوق الإنسان الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى.

تم تدريب الضباط من قبل القضاة والممارسين المحليين الذين يمتلكون دراية بالسياق اللبناني. ولهذا فإن التدريب لم يقتصر على الجوانب النظرية فقط، ولكنه قابل للتطبيق أيضًا في عمل الضباط اليومي على أرض الواقع. تم تقييم التدريب بشكل إيجابي من قبل المشاركين. وأعرب عدد من لضباط الذين شاركوا في التدريب عن رغبتهم في تلقي مزيد من التدريبات حول هذه الموضوعات لتحسين معرفتهم وعملياتهم في المستقبل بشكل مستمر.

جاء تدريب الجيش اللبناني كجزء من سلسلة من التدريبات في المنطقة. إذ تتلقى قوات الأمن في الأردن وتونس واليمن تدريبات مماثلة بالتعاون مع المنظمات الشريكة المحلية. ويهدف المشروع من خلال هذه التدريبات إلى المساهمة في تقدم العناصر الديمقراطية في قطاع الأمن وإدماج أفراد المجتمع المدني في خطاب قوات الأمن في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

مؤسسة فريدريش ايبرت

قسم الشرق الاوسط و شمال افريقيا
مكتب برلين
Hiroshimastraße 28
10785 برلين

info.nahost(at)fes.de

حول المؤسسة

تتكون مؤسسة فريدريش ايبرت من شبكة من المكاتب موزّعة على احدى عشر بلدا في منطقة الشرق الأوسط وشمال . أقدم مكتب تمّ تأسيسه في لبنان قبل 50 سنة ثم مصر والسودان الذين لهم 40 سنة من النشاط.

المكاتب في المنطقة